قطع بنك مصر شوطا كبيرا في تنفيذ استراتيجية وخطة التحول الرقمي ونشر وسائل الدفع الإلكتروني في إطار خطة الدولة و

بنك مصر

السبت 27 فبراير 2021 - 11:41

فيديو | مرحلة جديدة.. بنك مصر يبدأ نشر وسائل الدفع الإلكتروني علي جميع المنصات الخدمية

قطع بنك مصر شوطا كبيرا في تنفيذ استراتيجية وخطة التحول الرقمي ونشر وسائل الدفع الإلكتروني في إطار خطة الدولة والتي يشرف عليها البنك المركزي المصري بقيادة المصرفي البارز طارق عامر محافظ البنك المركزي المصرفي لإنهاء عهد الدفع النقدي وبدء استخدام وسائل الدفع الإلكتروني المختلفة في إنهاء جميع المعاملات المالية فضلا عن جهود نشر الشمول المالي.



 

ولكي ينجح بنك مصر بقيادة مصرفي النجاحات محمد الإتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر في التحول الرقمي ونشر وسائل الدفع الإلكتروني تتطلب ذلك تحولا زلزاليا في تركيز القيادة والثقافة التنظيمية وفهمًا لمكونات التحول الرقمي التي هي في أمس الحاجة إلى التغيير.

 

وأدرك قيادات بنك مصر أنه لا يمكن لأي مؤسشسة مصرفية تحويلها دفعة واحدة وكجزء من عملية التخطيط الاستراتيجي ، يجب على كل مؤسسة إعطاء الأولوية لجهود التحول بناءً على أهداف العمل الخاصة بها.

 

وتضمن التحول المصرفي الرقمي في بنك مصر دمج البيانات والتحليلات المتقدمة والتكنولوجيا الرقمية في جميع مجالات المؤسسة المالية ، وتغيير طريقة إنجاز العمل وتحديد الأولويات والخدمات المقدمة كما كان هناك أكثر من مجرد ترقية تكنولوجية ، حيث تطلب التحول الرقمي تغييرًا ثقافيًا يتحدى العمليات القديمة ، والتشجيع على الابتكار ، وإعادة التفكير في جميع جوانب المخاطر والمكافآت.

 

وكان الهدف من عملية التحول الرقمي للمؤسسة هو تحسين تجربة العملاء ، وخفض التكاليف ، وتبسيط العمليات ، وتقليل الاحتكاك ، وزيادة المرونة وزيادة الربحية.

 

وقبل جائحة فيروس كورونا COVID-19 كان بنك مصر بصدد إعداد استرايتيجية للتحول الرقمي وفي أعقاب الوباء ، أدرك أن هناك حاجة لتجاوز الحديث والخطط عن التحول الرقمي ومع تغير توقعات المستهلكين ، زادت المنافسة وهكذا أصبحت الحاجة إلى التكيف بسرعة هي القاعدة وأصبح التحول الرقمي مسألة بقاء.

 

وعمل بنك مصر في إطار خطة التحول الرقمي إلى تنويع جهوده على نطاق واسع بناءً على أهداف أعمال المؤسسة والجمهور المستهدف والنضج الرقمي الحالي والهيكل التنظيمي والثقافة الحالية.

 

ووضع بنك مصر المكونات الرئيسية لنجاح التحول المصرفي الرقمي على رأس أولوياته والتي تمثلت في الآتي:

 

- القيادة في البيانات والتحليلات

 

- تعزيز تجارب المستهلك

 

- تشجيع الابتكار

 

- الاستفادة من التقنيات الحديثة

 

- ترقية الأنظمة والعمليات

 

- صقل مهارات القوى العاملة 

 

- محاذاة القيادة والثقافة من أجل المستقبل الرقمي