بهدوء تام يسير المصرفي البارز محمد بدير في طريقه محققا العديد من النجاحات التي شهد بها جميع الخبراء المصرفيين

مصر,بنك مصر,فروع,العملاء,الشركات,بنك عودة,المشروعات الصغيرة والمتوسطة,القطاع المصرفي,منتجات مصرفية,السوق المصرفي المصري,الاهلي,البنك الاهلي,الصراف الآلي,فروع بنك عودة,خدمة العملاء,محمد بدير

الخميس 20 يناير 2022 - 00:28
بنك مصر

محمد بدير.. البارع في الاستثمار المصرفي

محمد بدير
محمد بدير

 

بهدوء تام يسير المصرفي البارز محمد بدير في طريقه محققا العديد من النجاحات التي شهد بها جميع الخبراء المصرفيين عربيا ودوليا حيث يجيد "بدير" تحديد وصياغة السياسات المصرفية وتوفير التوجيه العام فضلا عن تخطيط وتنسيق الأنشطة التشغيلية على أعلى مستوى من الإدارة.

حصل بدير على ماجستير إدارة الأعمال عام 2011 من الأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية وبكالوريوس عام 1991 من كلية الإدارة في أكاديمية السادات للعلوم الإدارية في مصر. 

ويتمتع محمد بدير بخبرة واسعة في جميع الأنشطة والخدمات المصرفية وفي مسيرته تقلد العديد من المناصب نظرا لكفاءته الكبيرة والواسعة في الخدمات التجارية والتجزئة المصرفية والخزانة وإدارة المخاطر ومخاطر السوق وإدارة الأصول والخصوم والتمويل التجاري والتمويل وتكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات والتخطيط المالي.

كما  يتمتع بدير بما يجب أن يكون في المصرفي البارع في الاستثمار وهو الفضول الفكري حيث يمتلك الرغبة في حل المشكلات المعقدة وإيجاد حلول جديدة ومبتكرة فضلا عن الانضباط والقدرة على الإبداع والابتكار.

عمل بدير بنك عودة منذ عام 2007 وتقلد خلال هذه الفترة العديد من المناصب حيث كان مساعد المدير العام لإدارة مخاطر السوق ومساعد المدير العام لإدارة الموارد والاستخدامات ونائبًا للمدير المالي، وكان مسئولا عن تنفيذ قرارات وسياسات لجنة إدارة الموارد والاستخدامات.

كما كان كان رئيس إدارة الموارد والاستخدامات في البنك الاهلي سوستيه جنرال بين 2005 و 2007 وعمل في بنك مصر الدولي بين 1991 و2005 وشغل خلال هذه الفترة منصب رئيس إدارة الموارد والاستخدامات بين 2002 و2005 ومدير إدارة الاستثمار بين 2000 و2002 وتدرج قبلها في العديد من المناصب بدأت في إدارة خطابات الضمان ثم اعتمادات التصدير والاستيراد في قطاع ائتمان الشركات متعددة الجنسيات.

ومحمد بدير من المصرفيين الأفضل أداءً في التعامل مع مهمة ما أو تقديم حل بطريقة قد تكون جديدة ورائدة فضلا عن اتساع الأفق الذي يفتح الباب أمام فهم أعمق للثقافة والمجتمعات ،ما يوسع القدرة على خلق منتجات مصرفية فريدة والعمل مع الشركات المحلية والدولية ومن أجلها.

يؤمن بدير بضرورة الوعي من أين تأتي المنافسة سواء من داخل القطاع المصرفي أم من خارجه وأن تبقي العيون مفتوحة على ما يحدث في السوق.

ويضع بدير على رأس أولوياته تحسين خدمة العملاء وتنويع الخدمات المصرفية المختلفة فضلا عن إعادة هيكلة وتجديد شبكة فروع بنك عودة لتعزيز تجربة العملاء وخطوط الخدمة ومضاعفة قاعدة أجهزة الصراف الآلي.

 ومحمد بدير من المصرفين القلائل الذي يجمع بين المعرفة والفهم والقدرة على التواصل بأكثر من لغة وهي مهارة مضافة ومطلوبة في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية.

ويعتمد بدير على الإرث القوي لبنك عودة في السوق المصرفي المصري كما يضم البنك فريق عمل هائل فضلا عن الجهود الحثيثة التي خطاها البنك في رقمنة الإجراءات والتوسع في إجراءات التمويل الأصغر وتطوير المحفظة المحمولة وكان له جهودا غير عادية في إقراض الشركات الصغيرة والمتوسطة وتطوير محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.