اتخذت العديد من البنوك العاملة في القطاع المصرفي المصري خطوات سريعة وفعالية للغاية للتكيف مع المتغيرات

البنك الأهلي المصري,فيروس كورونا,بطاقة الخصم المباشر,الشرق الأوسط,التحول الرقمي,الفروع,كريم سوس,القطاع المصرفي,العاصمة الإدارية الجديدة,الشمول المالي,أزمة كورونا,هشام عكاشة,الصراف الآلي,تداعيات فيروس كورونا,القطاع المصرفي المصري,فروع متنقلة

الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 11:24

الوحدات المصرفية المتنقلة للبنك الأهلي المصري.. أحد سلسلة الابتكارات البنكية في الشرق الأوسط

الوحدات المصرفية المتنقلة للبنك الأهلي المصري
الوحدات المصرفية المتنقلة للبنك الأهلي المصري

اتخذت العديد من البنوك العاملة في القطاع المصرفي المصري خطوات سريعة وفعالية للغاية للتكيف مع المتغيرات التي طرأت بسبب تداعيات فيروس كورونا ومع استمرار أزمة كورونا سيكون الابتكار المصرفي للخدمة الذاتية أكثر أهمية للبنوك التي تتطلع إلى الحفاظ على خدمة العملاء وولائهم.



 

وبسبب أزمات كورونا أغلقت العديد من المؤسسات المالية حول العالم فروعها مؤقتًا أو خفضت ساعات عملها إلا أنه في القطاع المصرفي المصري كان التعامل بسرعة ودقة متناهية للحفاظ على قوام الاقتصاد القومي فضلا عن تلبية طلبات العملاء وإن دل ذلك على شيء فيدل على قوة الجهاز المصرفي المصري.

 

وكان أحد المحركات الرئيسية أن البنوك تريد الحفاظ على العلاقات مع العملاء والتأكد من أن خدماتهم متاحة لمن يحتاجون إليها وهنا جاءت فكرة البنك الأهلي المصري لبدء نشر الفروع المتنقلة.

 

واستطاع البنك الأهلي المصري كأحد المؤسسات المصرفية الرائدة في مصر والعالم ابتكار فكرة الفروع فروع متنقلة مما يوفر الوصول إلى المعاملات المصرفية المختلفة والنقد ويمنح الشركات العامة والصغيرة القدرة على تنفيذ المعاملات المصرفية وكان ذلك بمثابة شريان حياة مالي في أي أزمة حيث تقدم الفروع خدمات مالية ونقدية حيوية للأشخاص في المجتمعات الريفية النائية أو المتأثرين بأي أزمة.

 

وتعني الفروع المتنقلة أن المؤسسات المالية يمكنها تعبئة قنواتها بسهولة وتوفر أجهزة الصراف الآلي ذات المساحة الأصغر التي تم إنشاؤها باستخدام وحدات إعادة التدوير والتحقق من القبول للمستهلكين والشركات الصغيرة القدرة على إجراء معاملاتهم في بيئة آمنة.

 

كما استطاع البنك الأهلي المصري تقديم خدمات مصرفية بالفيديو باستخدام أجهزة الصراف التفاعلية حيث توفر هذه الاتصالات وجهاً لوجه مع خبراء المنتج بالإضافة إلى مجموعة كاملة من الخدمات في بيئة صغيرة ومريحة.

 

جدير بالذكر أنه أعلن البنك الأهلي المصري إطلاق أول فرع متنقل يجري تنفيذه لأول مرة في القطاع المصرفي المصري وذلك تعظيما لدور البنك الرائد في الشمول المالي وزيادة الوعي المصرفي في إطار خطط الدولة والبنك المركزي للوصول بالخدمة المصرفية لمختلف المناطق الاقل وفرة بالخدمات المصرفية.   

 

وأكد هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن الفرع المتنقل يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وسينطلق أولا من العاصمة الإدارية الجديدة لخدمة القائمين على تنفيذ تلك المدينة.

 

وأوضح عكاشة أن الفرع المتنقل تم تجهيزه بناءً على دراسات تفصيلية لهذا النموذج من الفروع بما يخدم ملف التحول الرقمي ويدعم الشمول المالي من خلال الوصول إلى مختلف شرائح العملاء، حيث سيتم اتاحته في مناطق متنوعة من الجمهورية من أجل تقديم خدمات فريدة على أوسع نطاق ممكن وبمرونة تامة في التنقل بين تلك الأماكن.

 

وأضاف يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن أحد نجاحات مصرفه تجربة تقديم فروع الخدمة الاليكترونية والتي بلغت 22 فرعا تمتد من الإسكندرية حتى أسوان تعزيزا لدور البنك في نشر الثقافة المصرفية والنظم الاليكترونية في كافة المحافظات بالإضافة لتقديم حلول مبتكرة للمدفوعات الاليكترونية بالتنسيق مع مختلف القطاعات الاقتصادية والإدارية في الدولة ومن ثم كان من الضروري الاستمرار في الابتكار وفي تنفيذ استراتيجية البنك الالكترونية والسعي للوصول بتلك الخدمات الى تجمعات أكثر للعملاء، فكانت فكرة الفرع المتنقل بكل امكانياته الاليكترونية. 

 

وأشارت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري إلى بذل فرق العمل بالبنك جهود مضنية وباحترافية للوصول إلى بيئة عمل صحية في حيز محدود ومتنقل يشتمل على كافة المعدات وأساليب الربط بأنظمة البنك لتقديم خدمة مصرفية بجودة عالية تحقق طموحات عملاء البنك وتدعم الشمول المالي والوعي المصرفي عبر شرائح أكثر من المواطنين.

 

وقال كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري إن الفروع المتنقلة للبنك ستقدم مختلف الخدمات المصرفية للمساهمة في استقطاب مزيد من العملاء للقطاع المصرفي من خلال التواجد في كافة المحافظات والقرى والمناطق النائية عبر طرق مبتكرة وميسرة وقنوات مصرفية الكترونية حديثة، سواء من خلال تقديم الخدمات التقليدية او الخدمات الذاتية التي يحصل عليها العميل بنفسه.

 

وأكد أيمن جمجوم رئيس مجموعة الفروع بالبنك الأهلي المصري أن الفروع المتنقلة ستقدم مختلف الخدمات المصرفية ومنها فتح كافة أنواع الحسابات، شراء مختلف أنواع الشهادات وربط الودائع، اصدار دفاتر الشيكات، التحويلات بكافة أنواعها، اصدار كافة أنواع البطاقات، الاشتراك في التطبيقات والمحافظ الالكترونية التي يتيحها البنك، ولأول مرة في مصر يحصل العميل على بطاقة الخصم المباشر الخاصة به لحظيا.

اقرأأيضاً

المركزي: مد إعفاء البنوك من الإجراءات الخاصة بالتركز الإئتماني لأكبر 50 عميل حتى ديسمبر 2021

البنك المركزي ينفي مجدداً إلغاء الورقة النقدية فئة " جنيه"

حامي ثروات البلاد.. البنك المركزي المصري سفينة النجاة للاقتصاد القومي